تائهة بين دوائر الانتقام

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 4 أكتوبر 2019
تائهة بين دوائر الانتقام



المقدمة

سارة طفلة لم تبلغ من العمر الرابعة عشر عاما أحلامها قليلة تنعم بحياة هادئة سعيدة الي ان قامت عاصفة في حياتها ابكرت بشيخوختها أطفأت ملامح البراءة والطفولة فيها دخلت بمحض الصدفة بين دوائر الانتقام لتخرج منها حطام ….
فهل ستجد من يلملم حطامها ويعيد تكوينها ويستعيد روحها إلي كونها طفلة ام ستجد ان قلبها مريض ولن يجد طبيبه ……

الفصل الأول :
سارة طفلة بريئة قربت من 14 سنة ب ثانية إعدادي مش رائعة الجمال ولكن تمتلك عيون مرسومة إبداع الخالق بتوقع في شباكها اي حد يبص لها وشفتين رفيعين وابتسامة جميلة
تعيش في أسرة كبيرة ولد الكبير إسلام وأربع بنات ( هبة وأسماء ومها ومنة وهي )
الأب والأم بيحبوهم جدا ويعملوا كل طاقاتهم لاسعادهم
سارة مشاكسه جدا مع أخواتها وخاصة أخوها الكبير وبره البيت بيطلقوا عليها الولد بسبب أنها حادة جدا في التعامل مع اي شاب بيحاول حتي يكلمها ….
سارة : ماماااااااااااا انا جيييييييت
الأم ( سعاد) : حمدلله على السلامة . بس هو لازم الدوشة بتاعت كل يوم دي ما تهدي بقي
سارة : اهدي … بعد الشر عليا مانا حلوة وزي الفل اهو
إسلام : انتي يا زفتة انتي كل يوم جايه من المدرسة عامله الدوشة دي صداع صداع يا ستار
سارة : انا حلوة وزي الفل انا حلوة وكايده الكل وطلعت له لسانها …
إسلام : هيجي يوم عليا واقصهولك اللي فرحانه بيه ده
سعاد : امال اسماء فين اوعي تكوني سبتي اختك وجيتي ( اسماء أصغر من سارة بسنة و معاها في نفس المدرسة )
سارة : أسيب مين دي لازقة ب أمير ، بتجيب بس شبيسي وحلويات وطالعة النهاردة الخميس وهنخربها
إسلام خرج من اوضته وجري عليها ومسكها من حجابها وشعرها : ايه تخربوها دي يا بت
سارة : ااااااااااااه الحقيني يا مامااااااااااا سيبني بقي
هنعمل ايه يعني ده حتة فيلم الرعب بتاع يوم الخميس اللي بتفرج عليه يوم الخميس بالاكراه مع اختك ااااااه سيبني بقي
إسلام بعد ما ساب شعرها وضربها علي رأسها : حسني ملافظك يا هانم في بنت محترمة تقول هنخربها…..
سارة وهي بتجري علي اوضتها وبطريقة مستفزة : محترمة غصب عنك انا أبويا مربيني احسن تربية ولو شافك وانت بتضربني هيعلقك…
إسلام وهو بيخلع حزامه وبيجري وراها : انا هوريكي مين اللي هيتعلق النهاردة يا كلبة
وبيرفع حزامه في الهوا وقبل ما تنزل عليها جت في أختها اسماء اللي لسه طالعة وداخلة اوضتهم
اسماءبوجع : اااااااااااه كل يوم خناق خناق وتيجي فينا في الاخر
حرام عليك يا اخي ما تهدي علينا يا ديك البرابر
( اسماء بنوتة شبه سارة جدا لدرجة أنهم بيفتكروهم توأم من قرب السن ما بينهم دمها خفيف اقرب واحده لسارة بس لسانها ايه دبش )
إسلام بعصبية وزعيق : انتي اللي جيتي في وشي اعملك ايه كانت للهانم التانية اللي لسانها أطول منها مترين بس ماشي يا سارة ملحوقة ليكي قاعدة علي الاوضه بتاعتي اللي زي الزفت دي
سارة وهي بترفعله حواجبها و مطلعه حتة من راسها من باب الأوضة : هو انا كنت الفلبينية اللي جابهالك الحاج أوضة ايه اللي مخليني كل يوم انضفهالك مشلول ولا بنص رجل وجريت بسرعه وقفلت الباب بالمفتاح …
اسماء : خليني طيب عايزة أغير تعبانه مش ناقصة خناقكم ورايا مذاكرة اخلصها عشان نلحق الفيلم ونخربها النهارده
إسلام وهو بيضرب اسماء علي قفاها : نخربها بردو ما تحترموا نفسكم ايه بنات آخر زمان دي …
اسماء : لا يا بابا انا مش سارة تديني قفا اجري منك القفا هرده عشرة ( إسلام بيلف لها وهو عينه بتطلع شرار ) لا بس انا متربية ومش هعمل كده وجريت علي الأوضة وكانت سارة فتحتها وبتتفرج عليهم وبتضحك زقتها اسماء بسرعه وقفلت الباب وراها .
( إسلام ثانوية عامة علمي رياضة حلمه وحلم باباه يدخل هندسة شبه سارة جدا بس وسيم جدا والبنات كلهم في الدرس معاه بيحبوه بس هو محترم جدا وعارف ان اي حب بدون خطوبة وجواز حرام )
هبة ( أصغر من إسلام بسنتين في أولى ثانوي ونفسها تبقي دكتورة وشاطرة جدا في مدرستها وامورة جدا أحلي أخواتها فعلا )
هبة : ماما هو بابا جاي امتي ؟
سعاد : كمان ساعه كده في حاجة ؟
هبة : اصل شايفه الدوشة اللي احنا عايشين فيها ينفع يجي والدنيا دوشة كده ( هبة سمعت صوت منة بتعيط )
(منة آخر العنقود حاجة كده سهوا ههههههه عندها سنة ونص )
هبة : أديها كملت خلصنا من الكبار عشان يطلعوا لنا الصغار
منة وهي بتجري علي هبة : ماااااما
سعاد : اهي دي اللي كبرتك بدري بتعتبرك امها
هبة : دي روحي وقلبي يا ناس وحشاني يا منمونتي وقعدت تبوس فيها
في أوضة البنات ….
سارة : اسماء هو الزفت إسلام ده مش خارج النهاردة ؟
اسماء : خليه يسمعك في مرة هيقطع لك لسانك انتي ايه مش بتحرمي ؟ فاكرة آخر مرة سمعك وانتي بتشتميه؟!!!
سارة وهي بتتحسس خدها : اه أيده كانت تقيله اوي مش عارفه الواد ده مش بيطيقني ليه كده ؟ نكونشي مولودين فوق رووس بعض بس في بينا هبة بيحترمك انتي وهبة وطيب اوي مع منة ومها الا انا بيجي عندي ويتحول ل جون سينا
اسماء وهي بتضحك: نكونشي هههههههه ، كلنا بنسايره ونسمع كلامه لكن انتي الكلمة مش بعشرة ب مية
سارة : طيب سيبك فيلم ايه جاي النهارده ؟
اسماء وهي بتطلع مذاكرتها : اسمه scream
سارة : ربنا يستر انا بتفرج معاكي بالاكراه هعيط والله
اسماء : هتعترضي
سارة : لا ابدا انا اسفه
(فجأة إسلام زق الباب جامد وعينه بتطلع ناااار وبيبص لسارة وأسماء جامد)
إسلام : مين اللي عملت كده يومها اسود النهاردة ؟؟؟؟
بلعوا ريقهم وبخوف
اسماء : في ايه ؟ حصل ايه ؟




508 مشاهدة