تدبر القرآن .. لماذا وكيف؟

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 20 سبتمبر 2019
تدبر القرآن .. لماذا وكيف؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القـــرآن هـــادي البشرية ومرشدها ونور الحياة ودستورها، ما من شيء يحتاجه البشر إلا وبيَّنه الله فيه نصاً أو إشارة أو إيماءاً، عَلِمه مَنْ عَلِمه، وجهله من جهله.ولذا اعتنى بــــه صَحْبُ الرسول صلى الله عليه وسلم وتابعوهم تلاوة وحفظاً وفهماً وتدبراً وعملاً. وعلى ذلك سار سائر السلف.

أولاً: منزلة التدبر في القرآن الكريم:

1- قال الله – تعـالى -:(( كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب)) [ص: 29]
2- قال – تعالى -:(( أفلا يتدبرون القرآن …)) [النساء: 82].
قال ابن كثير: ” يقول الله تعالى آمراً عباده بتدبر القرآن وناهياً لهم عن الإعراض عنه وعن تفهم معانيه المحكمة وألفاظه البليغة: أفــلا يتدبرون القرآن” فهذا أمر صريح بالتدبر والأمر للوجوب.
3- قال – تعالى -:(( الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به)) [البقرة: 121].
روى ابن كـثـيـر عـن ابن مسعود قال: “والذي نفسي بيده! إن حق تلاوته أن يحل حلاله ويحرم حرامه ويقرأه كما أنزله الله”

ثانياً: ما ورد في السنة في مسألة التدبر:

1 – عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رســـــول الله صلى الله عـلـيـه وسلم قال: “ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلـت عـلـيـهــم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده”( رواه مسلم ، ح/2699)
2 – روى حذيفة – رضي الله عنه -: “أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فكان يقرأ مـتـرســـلاً إذا مـر بـآيـة فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ”(رواه مسلم ، ح /772)
4 – عـــن ابن مسعود قال: “كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن”(رواه الطبري في تفسيره ، 1/80)

وحتى نتدبر القرآن فعلينا:

1- مراعاة آداب التلاوة من طهارة ومكان وزمان مناسبين وحال مناسبة وإخلاص واستعاذة وبسـمـلـة وتفريغ للنفس من شواغلها وحصر الفكر مع القرآن والخشوع والتأثر والشعور بأن القرآن يخاطبه.
2- التلاوة بتأنٍ وتدبر وانفعال وخشوع، وألا يكون همه نهاية السورة
3- العودة إلى فهم السلف للآية وتدبرهم لها وتعاملهم معها.
4- الاطلاع على آراء بعض المفسرين في الآية.
5- النظرة الكلية الشاملة للقرآن.
6- الالتفات للأهداف الأساسية للقرآن.
7- الثقة المطلقة بالنص القرآني وإخضاع الواقع المخالف له.
8- الـقـراءة فـي الكتب المتخصصة في هذا الموضوع مثل كتاب: (القواعد الحسان لتفسير القرآن) للسعدي
(تدبر القرآن .. لماذا وكيف؟ إبراهيم بن عبد الرحمن التركي ) بتصرف
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




107 مشاهدة