كبرياء الصمت

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2019
كبرياء الصمت



الفصل الأول ( كبرياء الصمت )
( القصة مبنية من قصة حقيقية لكن انا غيرت فيها حاجات هي بنت متابعاني و قالتلي حكايتها و كانت عايزاني اكتبها و خصوصا ان كانت الفكرة عندي من قبل ما تحكيلي حكايتها مع اختلاف بعض التفاصيل و الباقي من خيالي يعني القصة مش كلها حقيقية هو 40 % حقيقي في آخرها هحكيلكم ايه الحقيقي منها انا كتبتها عشان اشجعها )


دول اهم الشخصيات عندنا دلوقتي الباقي هعرفه بعدين
عاصم: 27 سنة خريج كلية حقوق و بيدرس في لندن بيحضر دراسات عليا و دكتوراه عينيه خضرة و شعره بني عنده دقن و جسمه رياضي بشرته بيضاء ملامحه بريئة و طفولية يشبه الممثل اللي في مسلسل بنات الشمس (علي) ( ملحوظة عاصم مواصفاته حقيقية )
سيف : اخو عاصم الصغير 24 سنة خريج حقوق و بيشتغل مع والده في المكتب ( شبه عاصم لكن الفرق انه قمحاوي ماءل للاسمر )
ايسل: 22 سنة في الصف الثالث من كلية حقوق
قمحاوية قصيرة نسبيا و رقيقة شعرها بني عسلي عندها غمازة
منار: صديقة ايسل منذ الطفولة بيضاء عينيها عسلي ملامحها بريئة و رقيقة شعرها بني غامق ❤

بوسي : اخت عاصم المتوسطة بيضاء عينيها بني و شعرها بني و طويل
احمد : زوج بوسي و اخو روان و الصديق المقرب ل عاصم و سيف
روان :اخت أحمد و صديقة ايسل و منار _ بيضاء عيونها بني فاتح شعرها اسود و ناعم جميلة جدا


في لندن

كان قاعد في مكتبه و هو بيرتب كل شهاداته و أوراقه و بيضعهم في شنطة دخلت فتاة جميلة عنده ترتدي ملابس جريئة و تضع مكياج كامل
قائلة بحزن : خلاص كدا يا عاصم هتمشي
عاصم اقترب منها و ضمها لحضنه : ايه يا مايا ما انتي عارفة يا روحي لازم ارجع مصر بكرة
مايا : يعني خلاص كدا مش هعرف اشوفك تاني
عاصم : يا حبيبتي اكيد لا يعني انا هكلمك كدا كدا و بعدين انا هبقى اجي لندن كل فترة

قبلها علي وجنتيها و رجع ليكمل ترتيب اوراقه
مايا : لكن انت يا عاصم شغلك كان حلو جدا هنا و بتعمل كل حاجة بيرفكت
عاصم : ما انتي عارفة يا مايا ابويا مش سايبني في حالي هتنزل امتي مش خلاص حضرت الماجيستير و الدكتوراه يلا بقا انزل مصر مع اني مش عايز بسبب المشاكل بتاعتنا اللي مبتخلصش بس زي ما انتي شايفة حكم القوي بقا
مايا : اوكيه يا بيبي اذ يو لايك
عاصم : تعرفي انك هتوحشيني جدا
مايا : لا بجد انا اللي هوحشك برضو ولا لارا و نادين و …..
قاطعها عاصم : طب ولله ما كلمتهم من فترة
مايا بدلال : طب ايه
عاصم : ايه
مايا بنفس الدلع: ما تيجي يا بيبي نجيب اكل و نروح نتعشي عندك انهاردة
عاصم : مش هينفع يا مايا عندي شغل كتير انهاردة و الطيارة بتاعتي الصبح يدوب هروح انام و أجهز شنطي
مايا : طيب يا عاصم انا موجودة طول اليوم لو لقيت نفسك فاضي كلمني يلا see u baby


كان جالس علي السفرة مع والده و والدته بيفطرو
عبير (الام ) : عاصم مقالكش جاي امتي
مختار : بيقول بكرة
عبير : وحشني اوي بجد ياااه بقالي 3 سنين مشفتوش
مختار : بكرة يجي و تزهقي منو
عبير :مالك يا مختار انت مش مبسوط انه جاى
مختار: ياستي مبسوط ولا مش مبسوط هو من امتي يعني استاذ عاصم بيخليني مبسوط انتي مش شايفة بقالي شهرين بتحايل عليه ينزل
سيف : يا بابا ما انت عارف هو عشان شغله و كان بيرتب أموره و كدا
مختار : بيرتب اموره ولا …..
عبير : مختار ياريت لما عاصم يجي تعامله كويس كفاية مشاكل بقا
مختار : عرفتي بوسي ان أخوها جاي بكرة
سيف : اكيد عاصم قال لاحمد طبعا
سيف هاتفه بيرن
سيف : طب ثواني هرد علي الموبايل و راجعلكم


سيف : حبيبي يا ناس انقذتيني وربنا
بتضحك لانها فهمت قصده : يبقا اكيد انقذتك من الصداع اليومي ل مختار باشا و طنط عبير
سيف : حبيبي اللي فاهمني دايما ….. عاملة ايه يا سيلا
ايسل: الحمدلله وانت اخبارك ايه
سيف : يا ايسل كفاية اني سمعت صوتك بس و انقذتيني من صداع كل يوم
ايسل : قول كدا بقا يعني انا اخدتني مصلحة صح
سيف ضحك : لا عيب عليكي
ايسل : هتيجي انهاردة
سيف : اه ههرب من سيادة المستشار بدري و اعدي عليكي
ايسل : اااه لو قفشك وانت بتهرب من الشغل
سيف : لا انا مظبط متقلقيش
ايسل : يلا اسيبك دلوقتي بقا لاني جهزت و نازلة الجامعة
سيف : خلي بالك من نفسك
ايسل :وانت كمان .. باي


أغلقت المكالمة مع سيف و انتبهت لصوت والدتها
والدتها : يا ايسل انتي يا زفتة
ايسل : ايه يا صوفي جاية اهو
صفاء : انتي كنتي فين كل ده صوتي اتنبح بقالي ساعة بنادي عليكي
ايسل : ايه بس بتزعقي ليه كل ده مسمعتكيش ولله
صفاء بسخرية : طبعا و هتسمعيني ازاي وانتي علي طول يا بتكلمي في التليفون يا بتسمعي اغاني يا ربي لازم انا اللي اعملك كل حاجة ما انتي معندكيش اي احساس بالمسؤلية اصلا
ايسل : وانتي كنتي طلبتي اعملك حاجة وانا قولتلك لا
صفاء : و كمان انا اللي هطلب … صبرني يا ربي
جدها : يا صفاء اهدي بس مش كل يوم خناقة مع البنت
صفاء : يا بابا انت مش شايف انا نفسي اعرف بس انتي ازاي هتفتحي بيت
ايسل : بالمفتاح يا ماما ده انتي بتسالي سؤال ذكي
ضحك جدها علي ردود ايسل و جريت لجدها تتخبي خلفه
صفاء : رحمتك يارب البت دي هتموتني ناقصة عمر
ايسل : بعد الشر عليكي يا صوفي ده انتي حبيبتي
جدها : بس يا صفاء اقعدي بقا نفطر عشان بنتك متتاخرش علي الجامعة بتاعتها
ايسل :حبيبي يا جدو


بوسي : يلا يا جوجو يا حبيبتي عشان تفطري الباص بتاعك زمانه جاي
احمد : بوسي عملتي ساندويتشات ل محمود
بوسي : أيوة اتفضل يا محمود الشاي بتاعك و الساندويشات
محمود :تسلم ايدك يا مدام بوسي
بوسي : معلش تاعبينك كل شوية في تصليح التلاجة و الغسالة
محمود : متقوليش كدا طبعا ده شغلي
بوسي :أحمد هو انت هتتأخر علي شغلك مش كنت خليته يجي المغرب احسن
احمد : هو كدا كدا قرب يخلص متخافيش مش هتأخر لا و بعدين ما هو بنتك السبب كان لازم يعني تفتح التلاجة كل شوية و تسيبها انا مش فاهم البت دي بخلص نص مرتبي علي الخراب اللي بتعمله فينا
ضحكت بوسي و هي بتتصنع الزعل : حرام عليك يا احمد دي جنة البسكوتة بتاعتنا
احمد : بسكوتة ايه بس دي دمار عالمي شامل خطر علينا اصلا
ضحك محمود علي مناقرتهم و كلامهم عن بنتهم الشقية ذات الخمس سنوات

دخلت جنة ابنتهم الصغيرة المطبخ و هي تحمل بيدها ملابس داخلية و خبطت علي ضهر محمود و اعطته الملابس
جنة : بص ده بتاع مامي و ده بتاع أحمد
بوسي شهقت باحراج و خرجت من المطبخ لتترك زوجها يحل تلك المشكلة بنفسه
احمد بعصبية : جنة عيب كدا ايه اللي انتي جايباه ده يلا كملي لبسك عشان الباص بتاعك زمانه جاي
جنة : ايه يا بابي انا بوريهم لعمو محمود
احمد بعصبية: اتفضلي اخرجي روحي لمامتك
خرجت جنة
بينما محمود بيضحك و مش قادر يكتم ضحكاته
احمد : انا اسف يا محمود انت عارف جنة بقا و عمايلها
محمود : عادي يا باشمهندس احمد دي طفلة متاخدش علي تصرفاتها


الام (سميرة ):موني حبيبتي انتي هتروحي الكلية انهاردة
منار :ايون ي ماما عندي محاضرات وحاجات عايزة اسال الدكتور عليها و هروح اجيب ألوان خلصانة من عندي
سميرة : طب خلي معاكي الفلوس دي و هاتي كل اللي انتي عايزاه
منار قبلت يد والدتها : ربنا يخليكي ليا يا ست الكل انتي
سميرة :هخرج احضرلك الفطار علشان مش تتاخري اه قبل ما انسي هي ايسل عاملة ايه
منار : كويسة الحمد لله عايزة تجيلك بس عشان كنا مشغولين الأسبوع اللي فات انتي عارفة بقا اول شهر في الجامعة كدا
سميرة : ربنا معاكو يا حبيبتي انتي و هي و روان مع اني زعلانة منها عشان مشوفتهاش من فترة
منار : طب و اللي يعزمهم بقا يا مامتي
سميرة : بجد ياريت خلاص حددي يوم معاهم و اعزميهم طبعا يلا انا هخرج اعملك الفطار عشان تاكلي لقمة قبل ما تمشي


في كلية حقوق جامعة عين شمس
في المدرج
كانت تجلس ايسل و بجانبها صديقتها منار و تضع سماعة الاذن و منار ترسم علي كشكولها اوقفت ايسل الموسيقي
ايسل : هي روان اتأخرت كدا ليه
منار : دي رونا يا بيبي كالعادة بتوصل متأخر تتحرق لو جات بدري
روان: بقا كدا يا موني انا بتاخر
ايسل ضحكت: ايه ده انتي جيتي بدري
روان : لا ما انا قررت اتحرق انهاردة
منار و ايسل ضحكو


بعد انتهاء المحاضرة
روان :انا هروح لدكتور كرم اسأله في الحتة دي وهاجي علي طول مش هتأخر تيجو معايا
منار : لا فاكس انا مش جاية هيقعد يشرحلنا موضوعين 3 4 5 عليهم وانا بصراحة بصدع روحي انتي يا دحيحة
ايسل : وانا مش عايزة الصراحة هنستناكي تحت سيف جاي دلوقتي
روان: بجد طب تمام يا واطيين هخلص بسرعة و انزلكو يا باي مؤقت يا شباب


منار:انا استاهل ضرب الجزمة اصلا عشان دخلت الكليه بنت الجزمة دي
ايسل : يعني هو كان بمزاجك ماهو التنسيق اللي جابنا حقوق و بعدين جاية في سنة 3 تقولي كدا اهو كلها السنة دي و اللي بعدها و نتخرج بقا
روان : اتكلمو عن نفسكو لو سمحتو انا داخلاها عن اقتناع
منار : انا كان نفسي ادخل فنون جميلة يلا اهو نصيب بقا
لاحظت منار موبايل ايسل يضيء و يطفيء
منار : ايسل موبايلك شكله بيرن
ايسل : اه صحيح نسيت اعمله عام ده سيف
ردت عليه
ايسل : ايه يا سيف
سيف بعصبية : نفسي اعرف مبترديش علي موبايلك ليه هو معمول ديكور يعني لازم اتصل 10 مرات عشان سيادتك تردي
ايسل :ايه يابني خضتني انا ماخدتش بالي ولله كنت عاملاه سايلنت و نسيت ارجعه عادي
سيف : متتكررش تاني بقا عشان قلقت عليكي بجد
ايسل : ايه يا واد الحمشنة بتاعتك دي ما تيجي تديني قلمين احسن
سيف : انا اسف عشان زعقتلك
ايسل : انا اللي اسفة مش قصدي ولله هتيجي امتي
سيف : انا قدامك اهو دقيقة و هكون عندكو

أغلقت ايسل المكالمة مع سيف
روان : ايه ده انتو اتخانقتو
ايسل : لا عشان رن كتير و ماخدتش بالي اهو ايجا

سيف : موني ازيك … ازيك يا رونا عاملين ايه
روان & منار: الحمد لله تمام

ايسل : اتغديت ولا لسة
سيف : خطفت حاجة سريعة كدا قبل ما اجي
ايسل : حلو اوي يبقا نتغدا كلنا انهاردة
منار: اطلبيلي زيك يا سيلا
روان : مي تو يا بيبي
سيف: الله يرحم ابوكي
روان : بتقول حاجة
سيف : لا بدعي ل عمو رأفت بالرحمة
ايسل ضحكت : ايه ده يا سوفا بتجيب ورا
سيف:بقا كدا طب روحي شوفي مين هيعزمك بقا و يجيب معاكي الاكل
ايسل:امشي يا واد قدامي بدل ما اشدك من الشيميز بتاعك ويبقي شكلك مش لطيف و كدا
سيف:اتكلمي علي قدك يا بيبي ده انا بيني و بينك 15 سنتيمتر مش هتطوليه اصلا
ايسل : تحب اوريك اقدر ولا لا
سيف:متأكده انك بنت اصل انا شاكك في الحوار ده
ايسل:والله لو شايفني ارجل منك تبقا دي مشكلتك
روان :ايووووة بقا سيلا في الجول يا بيبي
منار : شكلك بقي ديرتي اوي يا سيف مش ارضهالك لا
ايسل:بتولعيها ي بوتاجاز انتي ماشي انا هوريكي بعدين
ضحك سيف : معلش بقا يا موني عيلة و غلطت و بعدين خليها عليا المرة دي انا الراجل برضو
ايسل : بما انك انت الراجل يا بيبي يبقا انت اللي تعزمنا بقا و تروح بنفسك تطلبلنا الاكل
سيف : واضح ان انا اتدبست
منار : انا شايفة كدا برضو
روان: ممكن بقا نبطل المسرحية بتاعة كل يوم عشان جوعت ولله يلا خدي الفلوس و هاتولنا اكل
سيف: ايه خدي الفلوس دي مش معاكو راجل برضو
ايسل : انت صدقت ولا ايه بص يا سيف انت تعزمنا ع العصير بس يلا انا هروح اطلب الاكل
سيف : خدي يا بت وانتي زي القمر كدا لتتعاكسي استني جاي معاكي


في اليوم التالي

ايسل بتتكلم في الموبايل و بتضحك
ايسل : مش قادرة بجد كل ده حصل منها ….. طب عملتي ايه انا بصراحة لو مكانك كنت دفنت نفسي مسخرة بجد
بوسي : لا ماهو الحمد لله احمد هو اللي لبس الموقف انا سيبته و دخلت اوضتي
ايسل : يلهوي كل ده يطلع من بنتك
بوسي : اسكتي اتهزقت جامد بعد م محمود خلص تصليح التلاجة قالي بعد كدا خدي بالك منها بدل ما هي خاربة كل حاجة
ايسل : بصراحة عنده حق بس ولله جوجو دي بريئة خالص
بوسي : خالص دي ملاك يا بنتي
ايسل : مسخرة بجد انا مش قادرة ابطل ضحك متخيلة الموقف اصلا
بوسي : لا و ماسكة الاندر و تقوله ده بتاع مامي و البوكسر بتاع أحمد و تقوله ده بتاع أحمد يلهوي انا كنت حاسة اني هعيط و بعدين دخلتلي تقولي بابي زعقلي يا مامي انا مش عملت حاجة
ايسل : يا روحي معلش يا بوسي طفلة برضو متعرفش حاجة
بوسي : أيوة ما انتي لما تتجوزي و تخلفي هتعرفي يعني ايه طفلة مبتعملش حاجة
ايسل : لا انا عايزة بنتي تكون زي جنة بس من غير الخراب بتاعها ده
بوسي : للاسف هضطر اقفل معاكي دلوقتي و هشتمك بعدين لان عاصم زمانه جاي و يدوب اكمل تحضير الاكل
ايسل :اوكيه يا روحي كلميني لما تفضي بقا
بوسي : باي


روان هاتفها بيرن و كان اخوها
روان : ايه يا حبيبي ازيك …. عامل ايه و بوسي عاملة ايه … لا مش ناسية طبعا ماما اه كويسة جوجو عاملة ايه وحشاني. … هههه ماشي يا احمد لا ربنا يخليك …. ماشي بااي


في التجمع الخامس ( شقة مختار العدوي ) والد سيف
بوسي :سيف هو عاصم هيجي امتي مش كنا روحنا المطار استقبلناه
سيف : قالي مالوش داعي لأنه مش عارف ميعاد وصول الطيارة امتي
جرس الباب رن بتفتح بوسي
بوسي بصرخة : ياا عاااصم وحشتني
حضنته جامد و كأنه غائب عنها بقاله سنين طويلة و هي بتدمع من الفرحة
عاصم: وحشاني جدااااا انا مش مصدق نفسي ولله أخيرا مصر وحشتني اوي
بوسي :3 سنين يا عاصم حرام عليك تبعد كل ده ما كنت كملت دراستك هنا و خلاص
عبير : يا حبيبي وحشتني اوي يا عاصم كل ده يا حبيبي
ضمها جامد لحضنه كانت حاسة بتبكي جامد من الفرحة و الشوق علي فراقه
عاصم: ايه يا ماما ارجع تاني
سيف كان حابب يغير الجو الحزين
سيف : ايه جو العشق الممنوع ده وحشتني يا اسطا
عاصم وهو بيحضن اخوه : بقا ياض انت انا ادرس كل السنين دي و احضر دراسات عليا و دكتوراه و يجي عيل زيك يقولي اسطا طب و مصاريف الدروس و السفر و كل ده راح كدا
سيف ضحك: وحشتني يا عااااصم مفقتدك جدا يا اخويا
عاصم : وانت ولله يا حبيبي وحشتوني اوي مصر وحشتني اومال فين بنتك يا بوسي و احمد فين و بابا
بوسي :أحمد راح يجيبها من الحضانة و بابا زمانه جاي من المكتب بتاعه
عبير :انت اكيد مكلتش يا حبيبي انا عاملالك كل الاكل اللي بتحبه
بوسي :مش لوحدك علي فكرة




1889 مشاهدة