معنى حديث: كذبني ابن آدم

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 2 نوفمبر 2019
معنى حديث: كذبني ابن آدم



السؤال

ما المقصود بـ كذبني ابن آدم وشتمني.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التكذيب يقصد به إنكار كلام المتكلم ونسبته للكذب، والمراد به في الحديث القدسي هنا: هو إنكار الكفار قدرة الله على إحيائهم بعد موتهم، وأما الشتم فيراد به السب والاتهام بالباطل،

والمراد هنا: ما يقوله الكفار من نسبة الولد إلى الله تعالى، وسبحان الله تعالى عما يصفون.

ففي حديث البخاري قال الله تعالى: كذبني ابن آدم وما ينبغي له أن يكذبني، وشتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني، فأما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني كما بدأني. وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته، وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ الله ولدا. وأنا الله الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن له كفوا أحد.
والله أعلم.

اسلام ويب




125 مشاهدة