هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 8 أكتوبر 2019
هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل



هل ممكن ان يحدث الحمل

رغم المداومة علي الحبوب بإنتظام

للإجابة بشيء من التفصيل عن سؤال: هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل ؟، لا بد من الحديث عن فعالية حبوب منع الحمل من الحديث عن فعالية حبوب منع الحمل والعوامل التي قد تلعب دورًا في تخفيف هذه الفعالية، ويمكن القول أن حبوب منع الحمل تُعد خيارًا فعالًا جدًا في منع الحمل عندما تؤخذ بطريقة صحيحة، وتبعًا لمركز السيطرة على الأمراض واتّقائها CDC، فإنّ نوعي حبوب منع الحمل المركبة والبروجسترونية تملك ما يقارب 9% من نسبة الفشل سنويًا، أي أنّ 9 من كل 100 امرأة يتناولن حبوب منع الحمل سيحملن في أول عام من الاستخدام، ويمكن أن تتفاوت هذه النسبة بحسب نوع الحبوب المستخدمة واستخدامها بالطريقة

الصحيحة، وللحصول على الفعالية الأكبر من هذه الحبوب، على المرأة تناولها في نفس الفترة التي تتناولها فيها يوميًا، ويمكن لبعض الأدوية أن تخفف من فعالية هذه الحبوب، وذلك عن طريق التداخل الكيميائي أو التداخل على مستوى البروتينات الناقلة أو غير ذلك، من هذه الأدوية ما يأتي: [٢] الريفامبيسين، وهو من الصادات الحيوية. بعض أدوية فيروس الإيدز مثل اللوبينافير والساكوينافير. بعض الأدوية المضادة للاختلاج مقل الكاربامازيبين والتوبيرامات. نبتة سانت جونس، أو نبتة القديس يوحنا الشائعة، وهي من النباتات المستخدمة في تخفيف أعراض الاكتئاب المرضي. كما يمكن لبعض الحالات المرضية أن تخفف من فعالية حبوب منع الحمل، مثل الأمراض التي تتظاهر بالإسهال والتقيؤ، أو عند وجود بعض الأمراض المعديّة التي تخفف من قابلية الجسم على امتصاص المادة الفعالة من الدواء، ولذلك يجب على المريضة أن تسأل الطبيب حول إمكانية حدوث الحمل عند تناول حبوب منع الحمل بالشكل الصحيح، وما هي الطريقة الأمثل لمنع الحمل عندها. ومما سبق يمكن القوم أنّه يمكن أن يحدث الحمل مع حبوب منع الحمل، ولكنّه يحصل بنسبة قليلة بشكل عام، فهي لا تتجاوز 9% في العام، أي أقل من 1% في الدورة الشهرية الواحدة.

 




117 مشاهدة