للازوج في معاملة الزوجة

بواسطة: كُتاب بيت العز - آخر تحديث: 8 أكتوبر 2019
للازوج في معاملة الزوجة



سنن نبوية مهجورة في التعامل مع الزوجة

? الإبتسامة في وجه الزوجة
• قال رسول الله ﷺ : “ تبسمك في وجه أخيك لك صدقة ”.
وزوجتك أولى بتبسُّمك!

? ملاطفة الزّوجة بإطعامها
• قال رسول الله ﷺ : “ إنك لن تنفق نفقة إلا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى فم امرأتك”. متفق عليه

?الاتّكاء في حجرها*
• عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : “ كان رسول الله ﷺ يتكئ في حجري ، فيقرأ القرآن وأنا حائض ”. متفق عليه

? ملاعبة الزّوجة وممازحتها
• قال رسول الله ﷺ لجابر بن عبد الله : “ هلا بكرًا تلاعبها وتلاعبك ”.
• وعن عائشة – رضي الله عنها – أنها كانت مع النبي ﷺ في سفر ، وهي جارية ، فقال لأصحابه : تقدموا ، فتقدموا ، ثم قال لها : تعالي أسابقك “.

? معاونتها في شؤون البيت
• سئلت عائشة – رضي الله عنها – ما كان رسول الله ﷺ يعمل في بيته ؟ قالت : كان بشرا من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه ”.

?التّطيّب والتّزيّن لها
• قال ابن عباس – رضي الله عنهما – : “ إني أحب أن أتزين لها كما أحب أن تتزين لي ”.

? غض الطرف عن بعض نقائصها
• قال ﷺ : “ لا يفرك (أي لا يبغض) مؤمنٌ مؤمنة إن كرِهَ منها خُلُقاً رضي منها آخر ”. (رواه مسلم)

? تحمّل نقاشها
• عن عمر بن الخطاب قال : صخبت عليّ امرأتي فراجعتني (أي ناقشتني في موقف) ، فأنكرتُ أن تراجعني ! قالت : ولِمَ تُنكر أن أراجعَك؟ فوالله إن أزواج النبي ﷺ ليراجِعْنه”. (رواه البخاري).

? تقبيلها إذا أراد الخروج
• قالت عائشة – رضي الله عنها – : ” قبّل النبي ﷺ بعض نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ “. (رواه أبو داود)

? إكرام أهلها وصديقاتها
• قالت عائشة – رضي الله عنها – : “ إن كان رسول الله ﷺ ليذبح الشاة فيتتبع بها صدايق خديجة فيهديها لهن ”. (صحيح الترمذي).




183 مشاهدة